اليوم الأول للكون



ربما السؤال الأكثر عمقاً على الإطلاق هو كيف بداء ماهو من حولنا من أين أتت تلك الشمس وهذا الكوكب ولماذا هناك قمر يلحق ارضنا ولماذا قمر واحد , وغيره من الأسئلة الوجوديه التي يطرحها الإنسان منذ اليوم الأول له على الأرض وبلا شك هي أسئلة غاية في الغرابة إلا أن الإجابة عليها أشد غربة.

cmb_timeline75_arabic_vision
صورة توضح مراحل الإنفجار الكوني

قبل مليارات السنين إن لم يكن أكثر وقبل أن يتشكل الكون على الصورة التي نراها اليوم كان الكون في درجات حرارة عالية جداً وفي كثافة عالية أيضاً

كان كل هذا الكون عبارة عن جسم واحد متماسك نظراً للكثافة العالية ” أي أن كل هذا الكون كان يشغل مساحة أقل مقارنة بحجمه “ إلى أن حدث إنفجار هائل يسميه العلماء بـ الإنفجار الكوني العظيم , تمدد الكون وقلت حرارته وكثافته مما سمح بالتالي بتكون البنية الأولية للنواة أي البروتونات والإلكترونات

وبعد ألاف السنين تكونت ذرات من غازات  الهيليوم والهيدروجين والقليل من الليثيوم , هذه العناصر الثلاثة الأولى كانت أول العناصر التي ظهرت في الكون بأكمله

ومنذ ذلك الوقت والكون يتسع والمسافة بين المجرات تزداد وتبتعد عن بعضها البعض كما لو كانت أجزاء من ألعاب نارية تبداء قريبة من بعضها ثم تنتشر في السماء كل قطعة تبتعد عن الأخرى 

المجرات

milky_way_spiral_arm-ar-300x263
صورة توضح مجرتنا وموقع الشمس فيها
img_20160415_161542
صورة توضح مجرتنا وموقع الشمس فيها

كونت هذه العناصر سحب ضخمة التأمت ببعضها بسبب الجاذبية , نتج عن هذه السحابات تفاعلات نووية عملاقة والذي نتج عن ذلك الإنفجار عناصر أخرا أثقل كما وشكلت المجرات والنجوم والمادة المظلمة بأنواعها وغيرها من مكونات الكون التي استطاعت الأجهزة الحديثة رصدها.

تتجمع النجوم لتشكل المجرات وترتبط المجرات ببعضها البعض لتكون التجمعات المجرية والعناقيد المجرية, بعض هذه النجوم ينفذ وقودها أي تنتهي كمية الهيدروجين التي كانت تحرقه فينتهى النجم ومن ثم يعتمد مصير هذا النجم على  كتلته فإما أن يحدث إنفجار ضخم يسمي بالسوبر نوفا Supernova , أو أنه يتحول إلى ثقب أسود

والثقب الأسود هو عبارة عن نجم تم ضغطه بكمية هائلة فتصبح له جاذبية هائلة تجذب أي شي إلي داخله حتى أنه يجذب الضوء إلى داخله , فالمجرات في حقيقة الأمر تكون عبارة عن نجوم تحوم حول ثقب أسود له جاذبية هائلة

لتوضيح كمية الكثافة الهائلة للثقب الأسود فلكي يصبح كوكب الأرض ثقب أسود يجب أن يتم ضغطه إلى أن يصبح بحجم حبة لوز صغيرة !!

وبسبب التطور التقنية في التصوير أصبح من السهل لدى محترفين التصوير إلتقاط صور لبعض الأجزاء من مجرتنا أما تحديد ما تم تصويره فهو يعتمد  على موقعك الجغرافي و الوقت الذي تلتقط فيه الصورة

التالي فيديو يوضح تصوير لدرب التبانة فيديو يستحق المشاهدة يعكس جمال الكون الذي لا نرى منه إلا القليل

الكواكب

الكواكب هي عبارة عن اجرام سماوية يختلف تفسير الطريقة التي تكونت بها إلا أن هناك العديد من التفسيرات المختلفه الغير مؤكدة إلى حد الأن حول ذلك , تدور الكواكب حول النجوم بسبب جاذبية النجوم وبسبب الدوران المستمر حول النجوم تصبح الكواكب كروية الشكل كما هو حال كوكبنا وباقي كواكب المجموعة الشمسية

القمر

تختلف أيضاً النظريات التي تفسر نشأة القمر فيرى البعض أن تشكل القمر نتج عن إنفصال بعض من أجزاء الكرة الأرضية عنها ومن ثم تجمع في الفضاء بسبب الجاذبية مشكلا القمر إلا أن هذا التفسير لا يلقى رواجا في الأوساط العلمية بل يرا العلماء ان النظرية الأخرى أكثر قبولاً على الصعيد العلمي والبحثي إذا انهم يعتقدون بإن جسماً بحجم المريخ اصطدم بكوكب الأرض والمواد التي نتجت عن هذا الإصطدام تجمعت لتكون القمر الوحيد للأرض ونظراُ لدوران الأرض حول الشمس وحول نفسها تخلق جاذبية لها ” الحديث عن سبب دوران الأرض حول نفسها يطول “ فإنها تجذب الأجسام القريبة منها في فلكها مما أدى لبقاء القمر يدور حول الأرض إلى يومنا هذا  

الخلاصة

تتكون المجموعة الشمسية من كوكب تدور حول نجم بسبب جاذبية النجم وتتجمع النجوم في مجموعات تدور حول ثقب أسود لتكون المجرات , ترتبط المجرات ببعضها البعض لتشكل المجموعات المجرية العناقيد المجرية.

كل تلك العناصر المذكورة مرتبطة ببعضها البعض بطريقة في غاية الدقة والتعقيد لتصبح ما نسميه الكون

3 thoughts on “اليوم الأول للكون

  1. تنبيه: Abdulaziz

أضف رداً

This site uses Akismet to reduce spam. Learn how your comment data is processed.