واهمون

بعد إنقطاع طويل عن ما يسمى بجامعة الفاتح أو ما تسمى مجازا جامعة طرابلس ذهبت في زيارة لأقف على أطلال الماضي وذكريات الزمن الجميل الذي صنعتها الأوجه الطيبة من الزملاء لا الكلية